حذاء المصارعين الرومان عاد إلى ساحة الموضة

من حذاء يحمل دلالات اجتماعية وطبقية إلى عنصر أساسي في عالم الأزياء، ها هي صنادل الـGladiator تدخل ساحة الموضة بخطوات واثقة كخطوات المحاربين القدامى.  وتتميّز هذه الأحذية بجذورها المتعمّقة في كتب التاريخ وعراقتها المميّزة. في أيامنا هذه لا ينتعلها الرجال والنساء للتوجّه إلى ساحات القتال أو المصارعة لا بل أصبحت مقاربة عصرية جديدة لخوض معترك...

من حذاء يحمل دلالات اجتماعية وطبقية إلى عنصر أساسي في عالم الأزياء، ها هي صنادل الـGladiator تدخل ساحة الموضة بخطوات واثقة كخطوات المحاربين القدامى.  وتتميّز هذه الأحذية بجذورها المتعمّقة في كتب التاريخ وعراقتها المميّزة.

في أيامنا هذه لا ينتعلها الرجال والنساء للتوجّه إلى ساحات القتال أو المصارعة لا بل أصبحت مقاربة عصرية جديدة لخوض معترك حياتنا اليومية، بعزم وقوّة وصلابة المحاربين.

وأصبحت تصاميم هذ الحذاء اليوم تختلف بألوانها وجلودها وأنسجتها، علمًا أن حذاء الـGladiator الأصلي أيام الرومان كان يصنع نعله من أشدّ الجلود صلابةً وتماسكًا، أما الشرائط فتصنع من الجلود الليّنة والناعمة. وبما أن الصيحات التي تلت تلك الحقبة اتّسمت بمزيد من التحفّظ، لم تعد صنادل المحاربين الرومان إلى الموضة قبل أن يتبناها الهيبيّون (Hippies) ويعيدوا إحياءها وتنسيقها مع الضفائر، والشرائط 

وفي عام 1993، أطلّت عارضات Versace وقد ارتدين فساتين الكريب الصوفية والتنانير الجلدية المرصّعة مع صنادل الـgladiator.

وبعد مرور 10 سنوات، استخدم Calvin Klein هذا الحذاء في مجموعة ربيع/صيف 2016 عبر تنسيقها مع معظم تصاميم عرضه. وبالتالي يمكن القول أن هذا الحذاء لم يخرج من عالم الموضة.

وها نحن نشهد اليوم إبداعات جديدة أضيفت إلى هذا الحذاء، حيث منحها مصمّمون كـ Giambattista Valli و Salvatore Ferragamo و Tamaris، مقاربة جديدة مع الأنسجة المزينة بالزهور، والجلود الملوّنة، والعناصر المعدنية. إننا نعشق الأحذية على أشكالها وألوانها!

gladiators

Comments are closed.

Subscribe to my Newsletter

Want exclusive offers and first access to products? Sign up for email alerts.