15
Feb
2015
0

“لن تترك أثرًا على العالم طالما أنك تحاول تقليده”

/
by
/

yle=”text-decoration: underline;”>”لن تترك أثرًا على العالم طالما أنك تحاول تقليده

غالبًا ما تصلني رسائل إلكترونية من صاحبات مدوّنات مبتدئات أو شابات، ويسألنني ما العمل للتميّز، وكيف يمكنهنّ تحويل مدوّنتهنّ إلى نجاح حقيقي. وبصراحة، أجيب دومًا: كوني فريدة من نوعك، وابتكري مضمونًا مختلفًا لتتميّزي. وفي الواقع التميّز ليس بالأمر البسيط. فمن السهل أن يكون الإنسان مختلفًا، لكن توجد الكثير والكثير من الصيحات والتوجهات في العالم التي يمكن الاستيحاء والاستلهام منها.

فالموضة تتوجّه من الشارع إلى منصات عرض الأزياء والعكس صحيح. تمامًا كقصة الدجاجة والبيضة. من يسبق من؟ إنها قصة تحمل إجابتينكأي شيء في الحياة. وثم يسألنني: “هل تحاولين التأثير في العالم؟وفي الحقيقة، وبكل تواضع أنا لا أتوقّع أن أغيّر العالم! لكنّي آمل أن تكون مقالاتي مقروءة، كما أتمنّى أن أصل إلى أكبر عدد ممكن من الناس. بطريقة ما، نعم أنا مختلفة، ونعم أنا أتميّز. لكنّي بالطبع أجاري الكثير من التوجّهات والصيحات التي تنال إعجابي وتلفتني، فلا يمكن أن نمشي دائمًا عكس التيّار.

في صغري كنت طفلة خجولة جدًّا، ثم بعد أخذ صفوف كثيرة في الدراما والتمثيل وعلى مدى سنوات، بالإضافة إلى أحاديثي الطويلة التشجيعية والتحفيزية مع أمي، تغيّرت بالفعل. وفيما قد يعتبر البعض أن خجلي تكبّر، سرعان ما يفهمني آخرون. ونعم، في معظم الأحيان، نكتشف لدى الأشخاص الخجولين كنوزًا دفيئة، فنرى بعد التعرّف إليهم أنهم من ألطف الناس.

وبالعودة إلى النقطة التي كنت أحاول إيصالها، أعلم أن الكلام أسهل من الفعل، لكن حاولوا دائمًا تحسين ذاتكم، وأقنعوا أنفسكم مثلاً أنها ليست بالمشكلة أن أرتدي الجينز نفسه إذا كنتُ أرغب بذلك وأشعر بذلك، بصرف النظر عمّا سيظن الآخرون، أو أنه لا بأس أن أقول أني لا أحب الشوكولاته وإن كانت الكرة الأرضية برمّتها تعشق الشوكولاته! وأنه لا بأس في أن يكون لدي رأي معيّن وإن اختلف عن رأي أقرب المقرّبين إلي

أنا أرتدي: فستان 6:05 أسود من Depeche Mode،وحذاء Givenchy، وقرطين من Mukhi Sisters.

ماكياج: أنا قمتُ به بنفسي

شعر: سامي إدريس من صالون طوني مندلق

تصوير: بشار سرور

موقع التصوير: Twenty Seven، أسواق بيروت.

a (26) a (47) a (52) a (35) a (42) a (60)

Fashionably yours,

Lana xx