21
Jan
2015
0

كوني قويّة!

/
by
/

مع بدء السنة الجديدة، نضع أمامنا ورقة بيضاء، ونكتب عليها القرارات والخطوات التي سنتّبعها لتحسين حياتنا، والانطلاق في سنة ناجحة تزخر بالإنجازات. وغالبًا ما تكون اللائحة طموحة جدًّا“… لكن ما المانع من تحقيق طموحاتك والتمكّن قدر المستطاع من تنفيذ كل الوعود التي كتبتها على تلك الورقة وقطعتها على نفسك؟ الإجابة تُختصر بكلمة واحدة فقط: القوّة.

bestrong

إليك 5 خطوات للتمتّع بشخصية أقوى:

خذي نفسًا عميقًا

لتحقّقي أي شيء،عليك بذل الجهد من كل قلبك وتصبّي كل تركيزك بالغاية التي تتُوقين إليها. ومن أجل التمكن من اتّخاذ القرارات الحاسمة بحزم والقيام بالخطوات المدروسة والسليمة، يجب أن تكوني عالية التركيز، والتنظيم وقادرة على التحكم بكل التفاصيل. التأمّل وتمارين التنفّس ليست مجرّد هواية، بل عادات سليمة لا بدّ من إدخالها في روتيننا اليومي. هنا يكمن المفتاح الأوّل للقوّة العقلية.

التحّدي
من أجل الحفاظ على الدافع الأساسي للإنجاز لا بدّ من الاستثمار بالمفتاح الثاني للقوة العقلية. فتحدّي الذات لتعلّم شيء جديد، يجبر العقل على التفكير بطرق جديدة لم يعتدها من قبل، وينتج من ذلك وضع أهداف جديدة لتحقيقها. التشويق الذي يرافق التحدّي لا يرضي الذات فحسب، بل يعطيكِ نظرة ورؤيا واضحة للأمور.

عدم الاستسلام
تَبْني السعادة نوعًا من القوة العقلية المثابرة والرافضة للاستسلام. مما يعطيكِ القدرة على تحمل الضغوط اليومية بشكل أفضل. لا يتطلّب مفتاحك الثالث إلى القوة الكثير، يكفي أن ترسمي بسمتك الجميلة على وجهك، وتحرصي على إفراح قلبك بجرعة يومية من السعادة.

الذكاء العاطفي
لكي تكوني على أفضل ما يرام، وتقدّمي كل ما عندك، يجب أوّلاً أن تفهمي ذاتك ومشاعرك، ومشاعر من حولك. فالمرأة التي تتمتّع بذكاء عاطفي تستطيع بناء الظروف المؤاتية لتطوير ذاتها على المستويين الشخصي والمهني.

القوة الجسدية
.العقل السليم بالجسم السليم! فجسمك الصحّي والسليم هو وسيلة النقلالتي ستنطلق بكِ نحو أهدافك. حرّكي جسمك، ومرّني عضلاته، وأضيفي المزيد من النجاحات إلى قائمة إنجازاتك. ستتفاجئين من نفسك إذا استطعتِ الحفاظ على روتين دائم لممارسة التمارين الرياضية. هيا، دعي الكسل جانبًا.

.في أياّمنا هذه يمرّ الوقت بدون أن نلحظ، وبسرعة قصوى، وقد نشعر أن 24 ساعة لا تكفي إذا لم نتمكّن من التحكّم بحياتنا واستلام زمام الأمور. لذا كوني قوية، وابدئي عامك الجديد بخطوات واثقة وبالاتجاه الصحيح

1 Response