22
Dec
2014
0

!رحّبي بالتّغيير

/
by
/

مساهمة من شوق النفيسي

التغيير ضروريّ  ولا مفرّ منه!

إنّه ببساطة، حالة أخرى من الحيرة التي يمكن العيش من دونها في معظم الأوقات. في غالبية الأوقات، نشعر بالرّاحة حيث نكون، نعيش حياة روتينية آمنة – إنه اليقين، هذا النوع الذي ترتاحين له، وتعتبرينه من المسلّمات، ثم بالكاد تلاحظين وجوده. وتبنين بعد ذلك حياتك فوقه (أو من حوله). وفجأة، مع هبوب موجة من الطاقة الجديدة، واختلاط الأشياء، وانتقالها وتغيّرها، تشعرين بالاستياء. حين تعاودين النّظر إلى الأمور من بعيد، يمكنك التعامل معها بعقلانية، ولكن تنتابك مشاعر الحيرة، وعدم الراحة والتزعزع.

unnamed


في البداية، يهزّك التغيير من الصميم لدرجة أنّك تشكّكين في الأمور التي تجعلك ما أنت عليهوتشعرين لبعض الوقت أنّك خسرت نفسك، لأنّك فقدت حقيقة متأكّدة منها وتمنحك الأمان.

هل تشعرين بالاستياء؟ نعم

هل هذا كلّ ما تشعرين به؟ لا.

إنّه أشبه بالموجة الناتجة عن اندفاع الطاقة التي قد تكون مؤذية ومفيدة في آنٍ معًا، فهي تتيح تحرّك المياه باستمرار لتبقى موطنًا يدعم الحياة ويخلق الفرص.

ثلاث نقاط أساسية للتعامل مع التغيير:

  • تقبّل التّغيير، دروس للمبتدئات

إنّه يحدث بالفعلبعد تأكيد ذلك

  1. سيطري على ما يمكنك السيطرة عليه وتخلّصي من الباقي.
  2. عندما تشكّكين بنفسك، تذكّري دائماً أنّ التغيير هو فرصتك للنموّأنت وحدك تقرّرين النموّ أو التحرّك خطوة خطوة إلى أن يصبح الأمر مؤلماً.
  • الضعف ليس عيباً

لا بأس إذا شعرت بالارتباك، ولكنّ الكارثة في أن تقفي مكتوفة اليدينففي هذه الحالة، لا تلحقين الضّرر سوى بنفسك وتعرّضين الخير المحيط بك للخطرعلاقاتك، ووظيفتك وأيّ مصدر قوّة محتمل.

  1. لا بأس أن تشعري بالضعفاطلبي المساعدة التي تمكّنك من التعامل مع هذا التغييروقومي بتفويض الواجبات غير العاجلة واستريحي عند الحاجة.
  2. أحيطي نفسك بالرفقة المناسبةربما لا تشعرين برغبة في الخروج أو الاختلاط بالناس، ولكن ليس هذا هو المقصدفالرفقة المناسبة قد تكون فسحتك للحصول على بعض الهواء المنعش حين تحتاجينه والدعم.
  • الصمود

حين تخرج الأمور عن السيطرة:

  1. أوقفي كلّ ما تقومين به، وأغمضي عينيك وتنفّسيتخلّصي من كلّ وسائل الإلهاء وابدأي من جديد.
  2. حان الوقت لتحدّدي أولوياتكماذا ستفعلين الآن؟ وما هي مخطّطاتك لاحقًا؟

لا تفكّري سوى في الخطوة التّالية التي تنتظركفأنت بغنى عن مزيد من الحيرةوإذا انحرفت قليلاً، اطرحي على نفسك ذلك السؤال الذي يعيد كلّ شيء إلى مساره الطبيعيما أسوأ ما قد يحصل؟

لقد أعجبنا هذا المقال يا شوقنحن ننتظر الأسبوع المقبل بفارغ الصّبر!

,Fashionably yours

لانا